RSS

طالب الطّب المتميز

02 ديسمبر

stand-out

بدايةً ، ما قادني لكتابة هذا المقال هو مشاركتي في الرد على منشور فيسبوكي التابع برنامج حلول لمجموعة طلاب الطب في المملكة العربية السعودية و شكري الجزيل لقائدها د.زياد الجندي ، بعد أن قدمت مشاركتي البسيطة لأجل نفس هذا العنوان و كتبت في آخر سطر *لي عودة* ، عودتي ستكون عبر هذا المقال لإكمال ما جال في بالي عن التميز.

“Medicine is not only the job, it’s life style”

قرأت هالجملة قبل ما يقارب العام أو يزيد ، ألأثر كان عميق جدًا في زيادة إدراكي و استيعابي لتجربتي الجامعية ، كانت مفتاحًا لباب جديد.


كذلك التميز ليس فقط لحظة زمنية و تمضي ، بل أسلوب حياتي !

ليس التميز تلك الصدفة أو المعجزة الخارقة ، بل هو نتاج تلك المجهودات الصغيرة المتراكمة يوميًا.

أساسه رضا الوالدين و دعواتهم.

ركنه الأساسي الإلتزام الديني بالشعائر و الفروض ، النوم ، العائلة ، المجتمع ، العلم تعلّمه و تعليمه ، بالوقت حضورا و قائمة المهام اليومية ، بالصحة من أكل مفيد للجسم و رياضة.

روح المبادرة ، في مجتمع العاديين أنت من يصنع الفرق !

التعاون و أن تحب لأخيك و زميلك ما تحب نفسك ! فالوقت التي ستقضيانه معا أكثر مما تقضيانه مع العائلة و أي شخص اخر و حتى نفسك.

الفضول المعرفي ! الوقود و الشعلة التي لا تنطفأ ، لا تحصر نفسك في تلك المحاضرة أو الكتاب مصادر المعرفة أكبر من إدراكها ، أحدثها MOOCs الكورسات التعليمية الالكترونية التي توفرها كبريات الجامعات عالميا.

خطط كثيرًا ، للساعة ، لليوم ، للأسبوع ، للشهر ، للسنة و للسنوات القادمة ، جّرب أن تدونها و تراجعها بين حينٍ و آخر ، ستنجز كثيرًا !!

الصبر ، كثيرة هي المنعطفات في مسيرتك الدراسية الطويلة ، لا تستعجل النتائج.

طور نفسك ، الثورة المعرفية قد لا تستطيع مجاراتها ، لكن لا تتوقف ، تعلم المهارات التواصل و التقديم و كتابة الأوراق العلمية و المهارات التمريضية و قراءة تخطيط القلب ، تعلم لغة جديدة و غيره … لكن ، لا تتوقف.

أنت أعرف شخص بقدراتك.

تطوّع ، زكاة وقتك و علمك ، لأجل زملائك و مجتمعك.

الزّي ، التفاصيل الصغيرة و المردود الكبير ، ثقة بالنفس و فرض الاحترام و هيبة !

أخرُج عن محيطك أو روتينك ، جرّب أن تنضم لبرنامج تدريب صيفي أو أحد برامج التبادل الطلابي الدولي أو سافر صيفًا لتمنية مهاراتك في اللغة الانجليزية في بلدانها الأم ، اختلط بزملائك من الجامعات و البلدان المختلفة فمدارس الطب و التجارب و الثقافات شتّى.

احرص على أن تكون مطلعًا قارئًا ، ستتفاجىء عندما تتوقف و تدرك ذلك لكن العودة ستكون أصعب.

وسائل التواصل الاجتماعي و مقولة “جاور السعيد تسعد أيضًا مع المتميزين” ، (فيس بوك ، تويتر ، لينكد ، …) ، ذلك البروفيسور صاحب الأبحاث و المنشورات و المجهودات التطوعية لا يفصل بينكم سوا ضغطة زر ، العلاقة في هذه المواقع بين المستخدمين هي مؤثّر و متأثرين فتخيّر من تتابع.

ختامًا .. الطب مسارٌ طويل قد لا تُدرك نهايته ، سباقُ التنافس على الفرص فيه شرس و ليس صعبًا ، كن ذكيًا و أثبت نفسك فيه و كن إضافة لهذا المجال لا مجرد رقمٍ في عدد الخريجين مستقبلًا.

Advertisements
 
10 تعليقات

Posted by في ديسمبر 2, 2014 in Uncategorized

 

10 responses to “طالب الطّب المتميز

  1. Thuraya

    ديسمبر 2, 2014 at 6:22 مساءً

    سلمت حروفك
    كلام جميل واعجز عن التعليق ..

    أشعلت فيني روح الحماسة بكلماتك الجميلة ..

    “Medicine is not only the job, it’s life style”

    أحببت هذه الجملة كثييرة شعرت برعشة حينما قرأتها ..

    شكرا لك وجزاك الله الف خير ..

     
    • ajeebi92

      ديسمبر 2, 2014 at 6:45 مساءً

      الحمد لله ، المقال يتضمن رسالة و بهذا الرد تيقنت وصولها

      تحياتي

       
  2. ayshah almahnoob

    ديسمبر 2, 2014 at 9:15 مساءً

    مقال جميل مع بداية حماسية وجمل عززت بعض الافكار التي تراودني بخصوص حياتي الطبيه ♥♥
    يعطيك العافيه دكتور

     
    • ajeebi92

      ديسمبر 2, 2014 at 9:22 مساءً

      الله يعافيك .. الشكر الجزيل لقراءتك و تعليقك

      تحياتي

       
  3. Kholoud

    ديسمبر 2, 2014 at 9:44 مساءً

    قلم رائع وأسلوب سلس وأفكار منظمه بهالمقال ماشاء الله .. كذا جمله كانت مؤثرة لي ..
    بالتوفيق و ننتظر جديدك 😊

     
    • ajeebi92

      ديسمبر 2, 2014 at 10:01 مساءً

      شكرًا لك خلود .. شرّفتيني بتعليقك ، الله يسعدك

       
  4. Reem

    ديسمبر 2, 2014 at 10:26 مساءً

    روح محبه منطلقة للحياة العلمية والعملية بشغف!
    رؤية للطب من منظور كـ باب من أبواب ٱلحيآة..!
    وأساليب تزيدنا تمسكاً بأنفسنا وإختياراتنا!
    بالنهاية نقطة إنطلاقك في الحياة تكمن في تفكير منظم وسليم كما قرأت هنا..

    راقتني هذه الروح جداً..
    توفيق الرب أرجوه لك..

     
    • Ahmed A. Ajeebi

      ديسمبر 3, 2014 at 8:10 مساءً

      شكرًا د.ريم ، على دعواتك الطيبة و كلامك الجميل
      أسعدتيني كثيرًا

       
  5. ebtehal

    ديسمبر 3, 2014 at 1:36 صباحًا

    أحياناً نكون أحوج ما يكون لكلمة محفزة لنصيحة صادقة ، لتنبيه ولو عابر .
    ” ليس التميز تلك الصدفة أو المعجزة الخارقة ، بل هو نتاج تلك المجهودات الصغيرة المتراكمة يوميًا ”
    “ Medicine is not only the job, it’s life style ”

    جملتان ليستا بالغريبة علي ، ولكن لكل مرة أستذكره معناها سواء بقرائتها هنا وهناك وتارة استشعارها من بعض المواقف في الحياة اليومية .. كل مرة أستذكرها يكون لها الأثر .. كل مرة أثر مختلف .

    شكراً لك هذه المقالة ، أضافت إليّ شيئا ولمست أشياء .

     
    • Ahmed A. Ajeebi

      ديسمبر 3, 2014 at 8:15 مساءً

      الشُكر لك بتشريفي ، و إن شاء الله منها للأفضل.

       

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: